محاماة إصابة شخصية في نيويورك وسياتل

أخبرني طفل أنه تعرض للإيذاء

ماذا تفعل إذا أخبرك طفل عن سوء المعاملة

ما يحتاج البالغون الوقائيون إلى معرفته

العديد من الأطفال الذين تعرضوا للإيذاء الجنسي لا يكشفون عن تجاربهم، وغالباً ما يبقون الصدمة التي تعرضوا لها سراً طوال حياتهم. إحصائيًا، أكثر من 8 من كل 10 أطفال تعرضوا للإيذاء الجنسي يعرفون المعتدي عليهم، والذي قد يكون أحد أفراد العائلة، أو صديقًا، أو جارًا، أو شخصًا في موقع ثقة. كلما كانت العلاقة بين الطفل والمعتدي أقرب، قل احتمال أن يتحدث الطفل علنًا.

قد لا يخبرنا الأطفال بشكل مباشر عن سوء المعاملة ولكن قد تظهر عليهم علامات الضيق أو يعطون تلميحات غامضة. إن فهم هذه الإشارات ومعرفة كيفية الاستجابة أمر بالغ الأهمية لسلامتهم.

الرد على الإساءة المشتبه بها

الرد بعناية وإلحاح

إذا كنت تشك في أن أحد الأطفال يحاول إخبارك عن سوء المعاملة، فتصرف بسرعة وبحساسية. السلطات مثل الشرطة والخدمات الاجتماعية للأطفال مجهزة للتعامل مع هذه المواقف بالرعاية اللازمة. يمكن أن يؤدي تأخير الإجراء إلى مزيد من الضرر للطفل والتعرض المطول للمعتدي.

صدق الطفل

إذا وثق بك طفل، صدقه. نادراً ما يختلق الأطفال قصصاً عن الاعتداء الجنسي. على الرغم من صعوبة قبول أن شخصًا نثق به يمكن أن يكون معتديًا، فمن الضروري أن نأخذ ادعاءات الطفل على محمل الجد. إن عدم تصديق قصتهم أو التشكيك فيها يمكن أن يسبب المزيد من الضرر العاطفي ويثنيهم عن طلب المساعدة.

كن مساندا

ومن المهم أن يشعر الطفل بالدعم. تجنب رفض ادعاءاتهم أو تثبيطهم عن التحدث علنًا. قدم الطمأنينة وأخبرهم أنهم فعلوا الشيء الصحيح بإخبارك. يمكن أن يشمل الدعم الاستماع دون إصدار أحكام، وتوفير الراحة، والتأكد من شعورهم بالأمان.

ابق هادئا

التصرف بهدوء لتجنب تخويف الطفل. رد الفعل الغاضب أو المزعج قد يمنعهم من الكشف عن المزيد من المعلومات. قد يفسر الأطفال الغضب على أنه موجه نحوهم أو الخوف من العقاب. الحفاظ على سلوك ثابت يساعد الطفل على الشعور بالأمان والفهم.

تكون الرعاية

طمئن طفلك بأنه لم يرتكب أي خطأ وأنك سعيد لأنه تحدث إليك. أظهر لهم الحب والدعم باستمرار. تأكد من أن الطفل يعرف أن الإساءة ليست خطأه وأنك ملتزم بحمايته وضمان سلامته.

مواجهة المشكلة

عالج الإساءة بصدق وألقِ المسؤولية على المسيء. حماية الطفل بأي ثمن. الاعتراف بخطورة الوضع واتخاذ خطوات ملموسة لمنع المزيد من الانتهاكات. قد يتضمن ذلك إشراك السلطات أو طلب المساعدة المهنية للتعامل مع الموقف.

إعادة تأسيس السلامة

اتخاذ الخطوات اللازمة لضمان سلامة الطفل وتنفيذ خطة سلامة الأسرة. يجب أن توضح هذه الخطة كيفية حماية الطفل من المزيد من الأذى وقد تتضمن تغييرات في ترتيبات المعيشة والإشراف والوصول إلى خدمات الدعم.

الحصول على مساعدة

اطلب المساعدة المهنية لإرشادك نحو ضمان سلامة الطفل وبدء عملية الشفاء. يمكن للمعالجين والمستشارين والأخصائيين الاجتماعيين تقديم الدعم والموارد اللازمة للطفل والأسرة.

ما قد يشعر به الطفل

إساءة معاملة الأطفال ما يجب القيام به

قد يشعر الأطفال الذين يتعرضون للإساءة بالخوف والارتباك والمشاعر المتضاربة، بما في ذلك الذنب والعار. وقد يشعرون أيضًا بالارتياح والأمل بمجرد الكشف عن الإساءة. 

  • الخوف: قد يخشى الطفل انتقام المعتدي أو يخشى عدم تصديقه.
  • الارتباك: قد لا يفهمون تمامًا ما يحدث أو سبب خطأه.
  • الذنب والعار: غالبًا ما يلوم الأطفال أنفسهم على الإساءة ويشعرون بالخجل، خاصة إذا شعروا بأي متعة جسدية من هذا الفعل.
  • الإغاثة والأمل: يمكن أن يؤدي الكشف عن الإساءة إلى رفع عبء السرية، وقد يشعر الطفل بالأمل في أن تتوقف الإساءة وأنه سيحصل على المساعدة.

ما قد يشعر به الآباء ومقدمو الرعاية الوقائيون

قد يشعر الآباء ومقدمو الرعاية بالغضب، والذنب، والخوف، والوحدة، والشعور بالخسارة. من المهم بالنسبة لهم أن يطلبوا الدعم للتعامل مع هذه المشاعر ودعم الطفل بشكل فعال:

  • الغضب: تجاه المعتدي وأحياناً في غير محله تجاه الطفل لعدم مشاركته عاجلاً.
  • الذنب: الشعور بالمسؤولية لعدم منع الإساءة أو عدم التعرف على العلامات مبكرًا.
  • الخوف: المخاوف بشأن مستقبل الطفل، والآثار القانونية، وتأثيرها على الأسرة.
  • الوحدة والخسارة: الحزن على الحياة التي ظنوا أنهم عاشوها قبل اكتشاف الإساءة والشعور بالعزلة في تجربتهم.

مساعدة نفسك

مساعدة في إساءة معاملة الأطفال

يمكن أن يكون التعرف على إساءة معاملة الطفل مؤلمًا. من المهم طلب الدعم العاطفي من الأصدقاء أو المستشارين أو المعالجين. كلما تمكنت من التأقلم، كلما تمكنت من دعم الطفل وعائلتك بشكل أفضل. يمكن أن يساعدك الوصول إلى شبكات الدعم والموارد المهنية في إدارة الخسائر العاطفية واتخاذ قرارات مستنيرة من أجل رفاهية الطفل.

الوصول إلى الخارج

إذا كنت تتعامل مع موقف ينطوي على إساءة معاملة الأطفال، فمن المهم أن تعرف أنك لست وحدك. قد يكون التعامل مع تعقيدات هذه الحالات أمراً مرهقاً، كما أن طلب المساعدة القانونية المتخصصة يمكن أن يوفر لك التوجيه والدعم الذي تحتاجه.

كيف يمكننا المساعدة:

  1. التوجيه القانوني: نحن نقدم المشورة والتمثيل القانوني الشامل لضمان أن تكون مصالح الطفل الفضلى في مقدمة كل قرار.
  2. موارد الدعم: نحن نوصلك بمستشارين محترفين وخدمات دعم للمساعدة في التعافي العاطفي للطفل والأسرة.
  3. مرافعة: نحن ندافع عن الطفل في الإجراءات القانونية، ونضمن سماع صوته ودعم حقوقه.
  4. المشاورات السرية: مشاوراتنا سرية، مما يوفر لك مساحة آمنة لمناقشة مخاوفك وخياراتك.

At أوشان وشركاه، نحن متخصصون في التعامل مع الحالات الحساسة لإساءة معاملة الأطفال بأقصى قدر من العناية والسرية. لا تتردد في التواصل معنا عن طريق الاتصال بالرقم (206) 335-3880 أو (646)-421-4062 أو ملء بياناتنا صيغة التواصل.نحن نتفهم التحديات العاطفية والقانونية التي ينطوي عليها الأمر، ونحن هنا لمساعدتك في كل خطوة على الطريق.




أيضا في الاعتداء الجنسي على الأطفال

الاعتداء الجنسي في الأسرة
واقع المعتدين الجنسيين

عند مناقشة قضية الاعتداء الجنسي المأساوية والحساسة، من المهم أن نفهم أن العديد من المفاهيم الخاطئة الشائعة حول هوية المعتدين يمكن أن تحجب حقيقة الوضع. على عكس الصورة الشائعة للغريب الكامن في الظل، فإن معظم المعتدين الجنسيين هم أفراد معروفون للضحية، وغالبًا ما يشغلون مناصب الثقة والمسؤولية.

تفاصيل أكثر

قاعدة اكتشاف إساءة معاملة الأطفال
قاعدة الاكتشاف لحالات الاعتداء الجنسي على الأطفال

يعد الاعتداء الجنسي على الأطفال بمثابة صدمة عميقة غالبًا ما تستغرق سنوات، بل عقودًا، حتى يتمكن الناجون من معالجتها ومواجهتها بشكل كامل. لقد أدرك النظام القانوني منذ فترة طويلة التحديات الفريدة التي يواجهها الناجون من مثل هذه الانتهاكات، خاصة عندما يتعلق الأمر بالسعي إلى العدالة من خلال الدعاوى المدنية. إحدى المبادئ القانونية المهمة التي تساعد الناجين في هذه الحالات هي "قاعدة الاكتشاف". توفر هذه القاعدة طريقًا للناجين لرفع دعاوى قضائية تتجاوز فترة التقادم القياسية، مع الاعتراف بالتأخر في كثير من الأحيان في إدراك الانتهاكات والاعتراف بها وآثارها.

تفاصيل أكثر

قانون الاعتداء الجنسي في كاليفورنيا
قاعدة اكتشاف كاليفورنيا بشأن الاعتداء الجنسي على الأطفال

يوفر الإطار القانوني في كاليفورنيا قوانين محددة للتقادم للناجين من هذه الجرائم الاعتداء الجنسي على الأطفال لرفع الدعاوى المدنية. ويهدف هذا الإطار إلى ضمان حصول الناجين على الوقت الكافي للتقدم وطلب العدالة، حتى لو حدثت الانتهاكات منذ سنوات عديدة. فيما يلي نظرة عامة على الجوانب الرئيسية لهذه القوانين وأهمية قاعدة الاكتشاف في كاليفورنيا.

تفاصيل أكثر