محاماة إصابة شخصية في نيويورك وسياتل

محامي إساءة معاملة الكيوانيس

تسوية بقيمة 6 ملايين دولار للرجال المعتدى عليهم في مزرعة كيوانيس بويز

في تسوية تاريخية، وافقت شركات التأمين على دفع 6 ملايين دولار لحل دعوى قضائية مرفوعة ضد كيوانيس إنترناشيونال وأندية كيوانيس المحلية من قبل سبعة رجال كانوا اعتداء الجنسي في منزل مجموعة سينتراليا للبنين منذ عقود.

الخلفية: دار كيوانيس المهنية

أنشأت ولاية واشنطن دار كيوانيس المهني في سينتراليا في عام 1979 كمرفق سكني للأولاد الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و17 عامًا والذين يكافحون من أجل التكيف مع الأسر الحاضنة. لكن ما كان من المفترض أن يكون ملاذاً آمناً للشباب المضطرب تحول إلى كابوس للكثيرين.

سوء المعاملة والاهمال

ظهرت تقارير عن سوء المعاملة في دار كيوانيس المهنية في أوائل الثمانينيات. تعرض الأولاد للاعتداء الجنسي من قبل الأولاد الآخرين والموظفين ومديري المنشأة. وفي بعض الحالات، أُرسل الأولاد للعمل في منازل المجتمع المحلي، حيث واجهوا المزيد من الانتهاكات. ومن المثير للصدمة أنه عندما اتصل أحد الأطفال بالشرطة طلبًا للمساعدة، تدخل المدير التنفيذي للدار للتقليل من أهمية التقرير، وسلط الضوء على الفشل المنهجي في حماية السكان.

الإجراءات القانونية والتسوية

محامي تسوية كيوانس

تمثل التسوية الأخيرة نهاية لمعركة قانونية طويلة، حيث دفعت ولاية واشنطن سابقًا 29.6 مليون دولار لتسوية المطالبات التي رفعها 54 من السكان السابقين. وتؤكد هذه التسوية خطورة الانتهاكات وفشل الدولة في حماية الشباب المستضعفين.

زعمت الدعوى المرفوعة ضد نادي كيوانيس إنترناشيونال وأندية كيوانيس المحلية أن المنظمات كانت على علم بالانتهاكات وسوء الإدارة في المنشأة لكنها فشلت في اتخاذ إجراءات لحماية السكان. تم التوصل إلى التسوية قبل بدء المحاكمة في المحكمة العليا في مقاطعة بيرس.

رد كيوانيس

وجادل كيوانيس في المحكمة بأن الأندية المحلية لم يكن لها أي دور مباشر في العمليات اليومية لدار الأولاد، والتي كان يشرف عليها كيان يسمى مؤسسة لويس كاونتي يوث إنتربرايزز. وبينما كان يتعين على أعضاء مجلس إدارة هذا الكيان أن يكونوا أعضاء في كياني، أكدت مزرعة الأولاد أنها ليست مسؤولة عن عمليات المنشأة.

دعوة للمساءلة

سعى المدعون إلى تحميل كيانات كيوانيس المسؤولية عن الانتهاكات التي تعرض لها الأولاد، زاعمين أن كيوانس كان على علم بمزاعم سوء المعاملة لكنه سمح للمنشأة بالبقاء مفتوحة. تسلط هذه الحالة الضوء على أهمية المساءلة والرقابة في حماية الأفراد الضعفاء من سوء المعاملة والإهمال.

طلب العدالة

إذا تعرضت أنت أو أي شخص تعرفه لإساءة مماثلة في دار Kiwanis المهنية وترغب في اتخاذ إجراء قانوني، فلدينا فريق من ذوي الخبرة موجود هنا للمساعدة. تواصل معنا اليوم على الرقم (206) 335-3880 أو (646)-421-4062 لإجراء مشاورة سرية واتخاذ الخطوة الأولى نحو تحقيق العدالة والإغلاق.




أيضا في الاعتداء الجنسي على الأطفال

الاعتداء الجنسي في الأسرة
واقع المعتدين الجنسيين

عند مناقشة قضية الاعتداء الجنسي المأساوية والحساسة، من المهم أن نفهم أن العديد من المفاهيم الخاطئة الشائعة حول هوية المعتدين يمكن أن تحجب حقيقة الوضع. على عكس الصورة الشائعة للغريب الكامن في الظل، فإن معظم المعتدين الجنسيين هم أفراد معروفون للضحية، وغالبًا ما يشغلون مناصب الثقة والمسؤولية.

تفاصيل أكثر

أخبرني طفل أنه تعرض للإيذاء
ماذا تفعل إذا أخبرك طفل عن سوء المعاملة

العديد من الأطفال الذين تعرضوا للإيذاء الجنسي لا يكشفون عن تجاربهم، وغالباً ما يبقون الصدمة التي تعرضوا لها سراً طوال حياتهم. إحصائيًا، أكثر من 8 من كل 10 أطفال تعرضوا للإيذاء الجنسي يعرفون المعتدي عليهم، والذي قد يكون أحد أفراد العائلة، أو صديقًا، أو جارًا، أو شخصًا في موقع ثقة. كلما كانت العلاقة بين الطفل والمعتدي أقرب، قل احتمال أن يتحدث الطفل علنًا.

تفاصيل أكثر

قاعدة اكتشاف إساءة معاملة الأطفال
قاعدة الاكتشاف لحالات الاعتداء الجنسي على الأطفال

يعد الاعتداء الجنسي على الأطفال بمثابة صدمة عميقة غالبًا ما تستغرق سنوات، بل عقودًا، حتى يتمكن الناجون من معالجتها ومواجهتها بشكل كامل. لقد أدرك النظام القانوني منذ فترة طويلة التحديات الفريدة التي يواجهها الناجون من مثل هذه الانتهاكات، خاصة عندما يتعلق الأمر بالسعي إلى العدالة من خلال الدعاوى المدنية. إحدى المبادئ القانونية المهمة التي تساعد الناجين في هذه الحالات هي "قاعدة الاكتشاف". توفر هذه القاعدة طريقًا للناجين لرفع دعاوى قضائية تتجاوز فترة التقادم القياسية، مع الاعتراف بالتأخر في كثير من الأحيان في إدراك الانتهاكات والاعتراف بها وآثارها.

تفاصيل أكثر